وفاة عالم الفيزياء ستيفن هوكينغ عن عمر يناهز 76 عاما

وفاة عالم الفيزياء ستيفن هوكينغ عن عمر يناهز 76 عاما

وفاة عالم الفيزياء ستيفن هوكينغ عن عمر يناهز 76 عاما
وفاة عالم الفيزياء ستيفن هوكينغ عن عمر يناهز 76 عاما-

رحل عن عالمنا أشهر علماء الفيزياء، في العالم البريطاني ستيفن هوكينغ عن عمر يناهز 76 عاما.

إستطاع هوكينغ رغم معاناته المبكرة من مرض العصبون الحركي، أن يساعد العالم على فهم الكون.

ستيفن هوكينغ من مواليد 8 يناير 1942 أكسفورد- بإنجلترا، درس في جامعة أكسفورد وحصل منها على درجة الشرف الأولى في الفيزياء، ثم حصل على الدكتواره من جامعة كامبريدج في علم الكون.

وقدم أبحاثه النظرية في علم الكون والعلاقات بين الثقوب السوداء والديناميكا الحرارية، والتسلل الزمني. وهو مؤلف الكتاب المعروف “تاريخ موجز للزمن”.

عاني هوكينغ وهو في سن صعير من التصلب الجانبى الضموري تسبب له شللا تدريجيا على مدى سنوات عمره.، وعندما بلغ هوكينغ 22 عاما، قال الأطباء أنه سيعيش ما بين عامين و3 سنوات. لكن تنبؤاتهم لم تتحقق.

فقد واصل هوكينغ عمله العلمي وتزوج مرتين وله 3 أطفال. وطوال حياته أجرى أبحاثا علمية وقدم تقارير علمية ودرس في جامعات مختلفة.

وفي أواخر عام 1960، تدهورت قدراته البدنية، خيث توقف عن إلقاء المحاضرات عقب استخدامه العكازات، بينما خسر ببطء قدرته في الكتابة، طور ستيفن ساليب بصرية تعويضية، بما فى ذلك رؤية المعادلات بمنظار هندسي شبه الفيزيائي.

وفي أواخر عام 1970، تدهور النطق عند هوكينغ تدريجيا، فلم يستطيع أحد فهمه ما عدا أبنائه وأصدقاؤه المقربون.

في عام 1971، أصدر هوكينغ بالتزامن مع عالم الرياضيات روجر بنروز نظريته التى تثبت رياضيا وعبر نظرية النسبية العامة لأينشتاين بأن الثقوب السوداء أو النجوم المنهارة بسبب الجاذبية هى حالة تفردية فى الكون “أي أنه حدث لها نقطة بداية فى الزمن”.

وفي عام 1974، أثبت نظريا أن الثقوب السوداء تصدر إشعاعا على عكس كل النظريات المطروحة آنذاك، وسمى هذا الإشعاع باسمه “إشعاع هوكينغ” واستعان بنظريات ميكانيكا الكم وقوانين الديناميكا الحرارية.

كما طور هوكينغ مع معاونه جيم هارتل نظرية “اللاحدود للكون”، والتي غيرت من التصور القديم لحظة الإنفجار الكبير عن نشأة الكون، إضافة إلى عدم تعارضها مع أن الكون نظام منتظم ومغلق.

وفي عام 1980، نشر كتابه تاريخ موجز للزمن الذى حقق مبيعات وشهرة عالية. ولاعتقاد هوكينغ أن الإنسان العادي يجب أن يعرف مبادئ الكون، فقد بسط النظريات بشكل سلس.

حاز هوكينغ على العديد من الجوائز العلمية والأكاديمية، منها قلادة ألبرت أينشتاين والميدالية الذهبية للجمعية الفلكية الملكية وجائزة وولف في الفيزياء وجائزة أمير أستورياس في كونكورد.

 

أقوال ستيفن هوكينغ

عن تشخيص مرضه: “انخفض حجم توقعاتي إلى الصفر عندما كان عمري 21 عاما. كل شيء منذ ذلك الحين كان بمثابة مكافأة” مقابلة في صحيفة نيويورك تايمز عام 2004.

عن الموت: “لقد عشت مع احتمال الوفاة المبكرة على مدى السنوات الـ 49 الماضية. لست خائفا من الموت، ولست مستعجلا لوقوعه، فمازال لدي الكثير لأفعله” مقابلة في صحيفة الغارديان عام 2011.

عن الذكاء الاصطناعي: “إن تطوير الذكاء الاصطناعي الكامل يمكن أن يكون بمثابة نهاية الجنس البشري، فالذكاء الاصطناعي سينطلق من تلقاء نفسه، ويعيد تصميم نفسه بمعدل متزايد باستمرار … أما البشر، فهم محدودون بالتطور البيولوجي البطيء، ولا يمكنهم التنافس مع الذكاء الاصطناعي، وعلى الأرجح سيتمكن من استبدالهم” مقابلة مع بي بي سي عام 2014.

عن الدين والإلحاد: “أعتقد أن الكون تحكمه قوانين العلم”، كما قال: “هناك فرق أساسي ما بين الدين الذي يقوم على السلطة وبين العلم الذي يقوم على الملاحظة والمنطق. العلم سيفوز لأنه يعمل”.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *