هذا هو رأي بيرجا أكالاي في مشاهد العري والتقبيل

رأي بيرجا أكالاي في مشاهد العري والتقبيل

هذا هو رأي بيرجا أكالاي في مشاهد العري والتقبيل

هذا هو رأي بيرجا أكالاي في مشاهد العري والتقبيل

 

في حوار أجرته الممثلة التركية ( بيرجا أكالاي) علي التلفزيون انتقدت الرقابة وتسائلت هل تفسد مشاهد العري والتقبيل أخلاقنا؟! ومن خلال هذا الموضوع نسرد لكم جانب من الحوار.

في فيلمك الأخير (الإسطورة المجنون)  الذي تقاسمتي بطولته مع زوجك (صرب لفنت أغلو)  قومتي بتجسيد شخصية إعلامية

 

ماذا مثل لكي هذا الدور؟

مثل لي هذا الدور الحرية المفقودة، بالطبع في بلد مثل هذه من الصعب ان تصبح المرأة إعلامية ولكن أن تكون ممثلة فهذا أصعب وانا في هذا البلد أفرض رقابة علي نفسي.

 

لماذا ؟

حسنا مهنتي اي التمثيل لا تفرق بين الرجل والمرأة، فأنا مثلا عملت كراقصة باليه لمدة 13 سنة كنا رجال ونساء نتعامل كاننا واحد نعيش معا نتقابل معا ليس لدينا محاذير او محرمات لكننا نتعامل بطبيعتنا وكل رقيب على نفسه.

 

هل تغيرت النظرة الان ؟

أجل أنا أفكر في الشئ 40 مرة قبل القيام به وأنا في موقع التصوير.

 

لماذا ؟

لأن مشاهد التقيبل مثلا تخضع لرقابة شديدة مع اننا لا نقوم بأي شئ منافي للأخلاق، ولقد قرأت ذات مرة تصريح لحبيبتي (بيرين ساات) تقول فيه ” عندما كنا اطفالا كان هناك برامج حمراء، لكننا لم نكن بلا أخلاق” وهي محقة تماما في ذلك.

 

للمزيد :

بيرجا أكالاي ترد على شائعة طلاقها

مواضيع متعلقة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.