فاليري سبيريدونوف شاب روسي يتبرع بزرع رأسه في جسم آخر

52

 

فاليري سبيريدونوف شاب روسي يتبرع بزرع رأسه في جسم آخر

قرر الشاب الروسي المشلول فاليري سبيريدونوف الذي وافق على زرع رأسه في جسم آخر إلقاء كلمة في مؤتمر جراحي الدماغ في الولايات المتحدة عن ضرورة خضوعه لمثل هذه العملية الفريدة.

 

وسيجري ذلك في إطار حفل تقديم سيقام على هامش المؤتمر العلمي المذكور ، وسيرأس الحفل الجراح الإيطالي المثير للجدل سيرجيو كانافيرو الذي يخطط لتنفيذ تلك العملية الجراحية الخطرة والفريدة.

 

وقال سبيريدونوف البالغ من العمر 30 عاما ، أن المشروع كله يتوقف على نجاح حفل التقديم ، مضيفا أنه يريد إقناع المجتمع العلمي بأن العملية المذكورة هي أمر ضروري وممكن.

 

وكان الطبيب سيرجيو كانافيرو قد أعلن في أبريل الماضي عن استعداده لإجراء عملية زرع رأس سبيريدونوف في جسم بشري آخر يتبرع به صاحبه قبل وفاته.

 

أما سبيريدونوف فأعرب بدوره عن استعداده لأن يكون أول شخص يزرع رأسه في جسم آخر. وقال إنه يدرك تمام الأخطار التي يمكن ان تحف بالعملية.

 

إلا أنه يريد القيام بمحاولة لكسب جسم سليم بدل جسمه الآخذ في النضوب ، وأضاف أن العملية الجراحية ستجرى خارج روسيا لأن القانون الروسي لا يسمح بإجراء عملية كهذه في الأراضي الروسية.

 

وهناك تباين واضح في مواقف ممثلي الأسرة العلمية من تلك العملية. وعلى سبيل المثال فإن كبير الأطباء في مستشفى “سكليفوسوفسكي” بموسكو يصف العملية بأنها مغامرة.

أما العضو في أكاديمية العلوم الروسية سيرغي غوتيه فيعتبر أن العملية ممكنة من الناحية التقنية .

علما أن التجارب الخاصة بزرع رؤوس الكلاب كانت قد نفذت في الاتحاد السوفيتي. لكنه غير واثق بقدرة الرأس المزروع في إدارة الجسم الغريب.

يذكر أن فاليري سبيريدونوف الذي كان قد وافق على زرع رأسه في جسم غريب يعاني طوال حياته من مرض الهزال العضلي الجيني نادر الحدوث ” فيردنغ هوفمان “.

ويقول إنه يريد فرصة للحصول على جسد جديد قبل أن يموت وأن يمارس عمله مهندسا مبرمجا والمشاركة في عمل “برلمان الشباب ” بمدينة فلاديمير الروسية.

التعليقات مغلقة.