خبراء الموضة ينتقدون كيت ميدلتون

خبراء الموضة ينتقدون كيت ميدلتون

خبراء الموضة ينتقدون كيت ميدلتون

 

منذ أن تمت خطبتها على الأمير وليام أصبحت كيت ميدلتون محط أنظار جميع النساء في العالم بإعتبارها أيقونة الموضة،

ولكن علي عكس التوقعات فقد أصبحت إستايل ميدلتون غير ملائم لها وتتعرض للإنتقاد الدائم من الصحافة الإنجليزية.

 

فمثلا في الدعوة التي حضرتها برفقة زوجها الأمير وليام قبل عدة أيام والذي من قبل الجالية الهندية في إنجلترا فقد وقعت

ميدلتون تحت العدسات مباشرة وتعرضت للنقد العنيف بسبب الفستان الأزرق الذي إرتدته فطبقا لوجهة نظر خبراء الموضة

فإن الفستان لم يظهرها بالمظهر اللائق بها كزوجة أمير.

 

ميدلتون التي أصبحت والدة لطفلين من المفترض أنها مازالت تحتفظ بمكانتها كأيقونة للموضة ومحط غيرة جميع الفتيات

ولكن كما يكتب دائماً في الصحافة الإنجليزية فإن إستايلها وإختيارها للملابس لا يعكس ذلك علي الإطلاق.

 

كذلك الجوارب اللامعة التي ترتديها ميدلتون تتعرض بسببها دائما للإنتقاد اللاذع، وبالرغم من تميزها عن باقي النساء في

محيطها وإرتدائها لأشهر المصممين العالميين إلا أنها تضرب بذلك عرض الحائط وتنتقي لنفسها الملابس بذوقها الخاص.

 

شاهد أزياء كيت ميدلتون

خبراء الموضة ينتقدون كيت ميدلتون

خبراء الموضة ينتقدون كيت ميدلتون

خبراء الموضة ينتقدون كيت ميدلتون

خبراء الموضة ينتقدون كيت ميدلتون

خبراء الموضة ينتقدون كيت ميدلتون

خبراء الموضة ينتقدون كيت ميدلتون

 

للمزيد:

أغلى فساتين زفاف في العالم إرتدتها المشاهير والأغنياء

مواضيع متعلقة

اترك رداً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.