تقرير عن اهم المعلومات السياحية في سنغافورة

تقرير عن اهم المعلومات السياحية في سنغافورة

السياحة في سنغافورة

 

سنغافورا ويطلق عليها جمهورية سينغافورة هي من الدول الآسيوية التي تقع على جزيرة في جنوب شرقي آسيا عند الطرف الجنوبي من شبه جزيرة ملايو، ويفصلها عن ماليزيا مضيق جوهور وعن جزر رياو الاندونيسة مضيق سنغافورة. وتعتبر سنغافورة رابع أهم مركز مالي في العالم ومدينة عالمية تلعب دورا مهما في الاقتصاد العالمي. ويعد مرفأ سنغافورة خامس مرفأ في العالم من ناحية النشاط.

 

السياحة في سنغافورة

السياحة في سنغافورة

 

يعد تاريخ سنغافورة حافل بالمهاجرين فسكانها الذي يصل تعداده إلى خمسة ملايين هو خليط من الصينيين والملايويين والهنود وآسيويين من ثقافات مختلفة والقوقازيين. ويعتبر 42% من سكان الجزيرة هم من الأجانب الوافدين للعمل أو للدراسة. وتعد سنغافورة ثالث دولة في العالم من ناحية الكثافة السكانية.

 

السياحة في سنغافورة

السياحة في سنغافورة

 

يرجع اسم سنغافورة إلى كلمتي “سنغا” و”بورا” السنسكريتية التي يعنيان “مدينة الاسد”.وسبب هذه التسمية هو أن عند وصول أحد المستكشفين القدامى إلى هذه الجزيرة الصغيرة وهو أمير سومطري يدعى “سانغ نيلا أوتاما” ويعتبر مؤسس سنغافورة، رأى أسد فسماها “مدينة الاسد”. ولكن الأبحاث أظهرت ان الأسود لم تعش قط في الجزيرة، لذلك يعتقد بأن الأمير رأى نمرا.والأسد “ميرليون”وهو اسد بجسد سمكة، يمثل الشعار الرئيسي للبلاد منذ عام 1986 م.

 

السياحة في سنغافورة

السياحة في سنغافورة

 

في عام 2016 تم تسميت جمهورية سنغافورة “المدينة الأكثر عولمة” في العالم من قبل شركة “أي تي كيرني” . قبل الاستقلال في عام 1969، كان الناتج المحلي الإجمالي هو 511 دولارا وكان يعتبر ثالث أعلى ناتج في آسيا الشرقية في ذلك الزمن. وبعد الاستقلال ادت سياسة الاستثمار وتشجيع الصناعة، التي قام بها نائب رئيس الوزراء غوه كنغ سوي إلى تحديث اقتصادها.

 

السياحة في سنغافورة

السياحة في سنغافورة

 

تعد سنغافورة بلد متعدد الديانات حيث ان الديانية البوذية تمثل نسبة 42.5%، و اللادينيون 14.8%، و المسيحية 14.6%، و الإسلام 13.9 %، و الطاوية8.5%، و ديانات أخرى 1.6%. ولكن يعد الاسلام وضع مرموق في سنغافورة. كما أن المجلس الإسلامي السنغافوري هو الهيئة التي تهتم بشؤون المسلمين في سنغافورة. و تمنح الدولة عطلات رسمية للأعياد الدينية المقدسة المختلفة.

 

السياحة في سنغافورة

السياحة في سنغافورة

 

يوجد في سنغافورة أربعة لغات رسمية هي الماندرين (الصينية) و الملايوية و التاميل (الهندية) و الإنجليزية. و تعتبر الإنجليزية اللغة الأولىحيث تستخدم على نطاق واسع، و هي لغة الدراسة من مرحلة الطفولة.

 

السياحة في سنغافورة

السياحة في سنغافورة

 

أوجدت التركيبة السكانية لشعب سنغافورة بيئة متنوعة ثقافيا و اجتماعيا. و تغلب عليها الثقافة الصينية، لأن الصينيين يشكلون غالبية السكان، مع وجود ثقافات أخرى. و لكن الجميع متمسك بالهوية السنغافورية. كما تتوفر سنغافورة على مراكز ثقافية تقليدية توجد في المنطقة الصينية، و المنطقة الهندية، و شارع العرب عند مسجد السلطان الذي يزخر بالثقافة العربية و الإسلامية و الاحتفالات ذات الطابع الديني في الأعياد و المناسبات المختلفة.

 

السياحة في سنغافورة

السياحة في سنغافورة

 

تعتمد سينغافورة في اقتصادها على التجارة الدولية وعلى وجود الميناء فيها، كما أنها تشتهر ببعض الصناعات الإلكترونية وأدوات ومعدان التنقيب عن النفط، وبعض الصناعات الغذائية، وعمل السكان أيضاً في مجال الزراعة بعد أن تم ازالة مساحات كبيرة للتمكن من العمل بالزراعة.

 

السياحة في سنغافورة

السياحة في سنغافورة

 

تعتبر سنغافورة واحدة من أهم مراكز العلاج في العالم حيث تولي الحكومة قطاع الصحة اهتماما كبيرا و ذلك ما يميز الخدمات العلاجية. و هناك العديد من المستشفيات العامة و العيادات التي يمكنك زيارتها عند الضرورة لذلكبطبيعة الحال،تكون العيادات غالبا أقل تكلفة من المستشفيات العامة و تتواجد قرب المناطق السكنية لتوفير الرعاية الصحية اللازمة.

 

السياحة في سنغافورة

السياحة في سنغافورة

 

السياحة في سنغافورة

السياحة في سنغافورة

 

السياحة في سنغافورة

السياحة في سنغافورة

 

السياحة في سنغافورة

السياحة في سنغافورة

 

للمزيد:

بالصور معلومات سياحية عن أمستردام مدينة الاحلام

صور حديقة الرمال البيضاء lençóis maranhenses في البرازيل

مواضيع متعلقة

اترك رداً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.