تعرفي على دور هرمون الكورتيزول فى فشل الرجيم للتخسيس

تعرفي على دور هرمون الكورتيزول فى فشل الرجيم للتخسيس

يعاني البعض من عدم فقدان الوزن بالرغم من الممارسة المستمرة للتمارين الرياضية وتناول الأطعمة الصحية ويعود ذلك إلى بعض الاضطرابات الهرمومنية

ونعنى بالأخص هرمون الكورتيزول الذى يسبب إفراط الجسم فى إنتاجه إلى زيادة ملحوظة فى الوزن.

ويفرز الجسم هذا الهرمون استجابة للشعور بالإجهاد أو الخطر ولكن إفراز الجسم له بمعدلات كبيرة ومتزايدة قد يؤجج مشاكل عديدة

على رأسها متلازمة كوشينغ، تدمير العضلات، تراكم الدهون والتأثير السلبي على التغيرات الحيوية داخل جسم الإنسان .

ويحدث الإفراز الزائد للكورتيزول نتيجة للشعور الدائم بالضغط والتوتر، لذا يطلق عليه هرمون الضغط.

 

أعراض وجود معدلات عالية من الكورتيزول فى الدم :

تقلب المزاج والميل إلى الغضب، التوتر والإحباط
الشعور الدائم بالإرهاق حتى فى حالة عدم ممارسة أى أنشطة
الصداع
دقات القلب السريعة والمضطربة / ارتفاع ضغط الدم
الشهية المفرطة أو الضعيفة
زيادة الوزن دون أى تفسير واضح
مشاكل فى الجهاز الهضمى
الإمساك، الإسهال والتبول المتكرر
الأرق وعدم انتظام النوم
فقدان الذاكرة
ضعف المناعة
بروز شعر الوجه و التجاعيد
تورّم الوجه

 

كيفية الوقاية من خطر هرمون الكورتيزول ؟

أولا : تجنب تناول بعض المأكولات وهى :

مشروبات الكافيين، الكحوليات، مشروبات الطاقة، الحلويات، المحليات الصناعية والبوتاسيوم الزائد.

 

ثانيا : الحرص على تناول المأكولات الآتية :

المأكولات الغنية بالفوسفاتيدايل سيرين مثل سمك الإسقمرى البحرى، الرنجة وثعبان الماء.

المأكولات الغنية بالفينيلالاناين (حامض أمينيّ أساسيّ ) مثل الدجاج، الأرز البنى، البيض, القرنبيط، قرع العسل، البقدونس والخرشوف.

المأكولات الغنية بالتربتوفان مثل الأرز البنى، فول الصويا، اللحمة، البيض، اللبن ومشتقاته.

المأكولات الغنية بفيتامين ( بي 5) مثل البلح، اللوز، اللبن، سمك السلمون، جنين القمح وطحين الشوفان .

 

ثالثا: تناول الطعام فى فترات متقطعة

ينصح خبراء التغذية بتناول الطعام من وقت إلى آخر أثناء اليوم فلا مانع من تناول الطعام خمس مرات متفرقة على مدار اليوم

ولكن بكميات محسوبة ويحذر الخبراء من الاستغناء عن أى وجبة من الوجبات الرئيسية لأن هذا يحفز إفراز هرمون الكورتيزول.

 

رابعا : ممارسة التمارين الرياضية

أثبت علميا أن ممارسة الرياضة 3 مرات أسبوعيا – لمدة لا تزيد عن 50 دقيقة فى المرة الواحدة – يساهم بشكل كبير فى إخماد هرمون الكورتيزول

ولكن إذا زادت مدة التمارين أو تم الإفراط فى ممارستها يوميا دون أى فواصل ستكون النتيجة عكسية ويصبح هرمون الكورتيزول نشط.

 

خامسا : النوم جيدا

يؤدي النوم لمدة من 8 إلى 10 ساعات يوميا إلى انخفاض معدلات الكورتيزول فى الدم ويتعافى الجسم تدريجيا .

 

سادسا : تناول مكملات غذائية مضادة للتوتر

المأكولات الغنية بفيتامين سي، فيتامين ألف، حامض الفوليك، الزنك، المغنيسيوم والكالسيوم بالإضافة إلى نبات الجينسينج وعرق السوس .

 

سابعا : الحرص على تناول المياه بكميات كبيرة

من العادات الجيدة التى ينصح باكتسابها تناول كوب من المياه فى بداية اليوم على معدة فارغة وكوب آخر قبل الخلود إلى النوم.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة