التسامح والنسيان مفتاح السعادة والنجاح

0

 

التسامح والنسيان مفتاح السعادة والنجاح

النسيان وترك الغضب والمرارة يمكن أن تساعدنا على تغيير المواقف الصعبة التي نواجهها وتساعد علي تحسين صحتنا، وهنا خطوات تؤدي بنا إلى السعادة ويمكن ان نبدأ من اليوم في تطبيقها.

 

تمني السعادة للغير قبل انفسنا

تمنى السعادة للشخص الذي أضر بك. في نفس الوقت تجعل نفسك سعيد دون أن تدري، نسيان غضبك يضع عقلك وروحك حرة تحيا دون الم وعذاب.

 

تمارين الشكر والامتنان

التركيز على البحث عن السعادة داخل انفسنا وخارجها. تمارين الشكر والامتنان تساعد علي التركيز في الجانب الايجابي من الحياة.

أي وقت تشعر فيه أن كل شيء في العالم خطأ، تبدء في وضع قائمة من الجوانب الايجابية في حياتك. هذه ممارسة جيدة للحفاظ على التركيز على الامور الايجابية.

 

تعلم الدرس

النظر الي الصعوبات كدرس. المصائب الكبير تجعلك تفهم الحياة علي حقيقتها ونري من حولنا بصورة اوضح. كل حياة بها الأحداث السيئة التي هي اختبارات لشخصيتك ولايمانك. اسأل نفسك عن حل لهذه المشاكل وانها اختبار  للصبر والصفح والرحمة والانفتاح.

مهمتك المستقبلية تطوير نفسك خطوة بخطوة. سوف تنأى بنفسك عن مشكلات ضارة تساعدك على التعلم ولن تكون ضحية لهذه المشاكل.

 

الحفاظ على التفاءل

تذكير نفسك دائما بأن ما حدث ليست سوى جزء من حياتك، ولديك الحياة كاملة. لا تدع حدث يسبب إشكالية تطغى لك. والتمسك بعبارة “الأفضل لم يأت بعد!”.

 

دع الغضب

تذكر دائما أنك عندما تستاء من شخص ما، أنت تضر بنفسك ايضا، وانك تعطي سيطرة لشخص وسلطة عليك.

 

كن إيجابي

محاولة للاعتراف عند الغضب والمرارة وانت تكره هذا الواقع ولكن فكر في اثناء غضبك. ان القادم أفضل،  أنك أصبحت جزءا من المشكلة في الواقع. اجعل جميع الجهود لتبقى المحبة موجودة في نفسك، لتكون سعيد، وشخص دافئ وتبقي كما يعرفك الجميع حين تفكر في الحصول على الانتقام، ليكن هذا بشكل إيجابي

أفضل انتقام في الواقع هو ان تعيش حياة ناجحة وسعيدة. وطاقتك الإيجابية تجذب الناس الأكثر إيجابية اليك. دائما تمسك بعبارة “لا يمكن حل المشكلة من خلال البقاء في نفس الحال ونفس التفكير الذي انت فيه”.

الحب والسلام والتسامح والاستغناء هما مفتاح النجاح والسعادة.

 

اقرئي أيضا : رائحة البطاطس تشعرنا بالسعادة واستعادة الذكريات الجميلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.