الأمير وليام: “سأدعم أطفالي إذا كانوا مثليين”

0 37

الأمير وليام: "سأدعم أطفالي إذا كانوا مثليين"

قال الأمير وليام أثناء تواجده في جمعية خيرية للشباب المثليين في لندن ، إنه “سيدعم” أطفاله بشكل كامل إذا كانوا مثليين ، وفي نفس الوقت اعترف بأنه “قلق” بشأن الضغوط التي سيواجهونها في حياتهم.

وأكد الدوق إنه سيدعم “أياً كانت القرارات” التي يتخذها أطفاله ولكن سيزعجه ما سيوحهونه من اضطهاد قائلا: “كم عدد الحواجز التي تعرفها ، والكلمات البغيضة ، والاضطهاد ، والتمييز الذي قد يحدث ، هذا هو الشيء الذي يزعجني حقًا”.

وتابع وليام أن هذا الأمر كان في الماضي وأننا قادرين على تصحيح ذلك ، يذكر أن الأمير ويليام قد تصدر من قبل غلاف مجلة “أتيتود” ، المتخصصة للمثليين جنسيا والمزدوجي الميول الجنسية والمغايرين للهوية الجنسية ، قائلا لهم: “افتخروا بما أنتم عليه ولا تخجلوا من أنفسكم”.

كلام ملك بريطانيا المقبل وتأييده لحقوق للمثليين وكفاحهم من أجل المسازاة يعد أمرا كبيرا أسعد كل المثليين في جميع أنحاء العالم.

جدير بالذكر أن النشاط المثلي يمثل جريمة جنائية في العديد من دول الكومنولث ويغتبر قانوني في عمر 18 عاما فقط.

وسيتساءل الكثيرون الآن عما إذا كانت كلمات الأمير وليام يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على هذه الدول أم لا.

جدير بالإشارة أن ابن عم الملكة إليزابيث الثانية ، اللورد إيفار ماونت باتن ” أعلن مثليته في عام 2016″ ، وشريكه جيمس كويل تزوجا العام الماضي كأول زوجين من نفس الجنس في كنيسة بيريدويل بارك في ديفون بحضور 60 شخصا من العائلة والأصدقاء.

 

أبناء الأمير وليام

الأمير وليام ودوقة كامبريدج لديهما ثلاثة أطفال: الأمير جورج يبلغ من العمر 5 سنوات ، والأميرة تشارلوت تبلغ من العمر 4 سنوات ، والأمير لويس يبلغ من العمر عام واحد.

“.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.