الأمومة مش سهلة وأنت لم تأتي بسهولة

0 82

الأمومة مش سهلة وأنت لم تأتي بسهولة

 

الأمومة مش سهلة وتبدأ مع الحمل وتعبه والإرهاق الدائم والغثيان خاصة الصباحي وكل تلك الأمور التى تعانيها كل أم على وجة الارض، ثم نصل إلى الولادة وهى اللحظة التى لا يمكن أن تنساها أى أم، فألام المخاض التى تدوم لفترات طويلة وقد تصل إلى أكثر من ٢٤ ساعة والإنقباضات الرهيبة المؤلمة التى تهيئا جسد الأم للولادة وتفاصيل يوم الولادة لا يمكن أن تنسى.

 

ففى ذلك اليوم تشعر الأم بعدد من المشاعر المختلطة والمتناقضة بالإضافة إلى الألم الجسدي، فهى ترغب فى رؤية وليدها سليما معافي وأيضا تشعر بالخوف وخاصة إذا كانت الولادة الأولى لها، وكذلك ترغب فى احتضان طفلها وترغب فى أن تتخلص من هذا الألم الرهيب وكلها مشاعر لا يمكن أن تتحملها سوى المرأة بشكل عام والأم بشكل خاص.

 

سيعجبك أيضا: بالصور 10 أفكار مرحة لصورك اثناء الحمل

 

وبعد الولادة تكون الأم فى حالة إعياء شديدة ولا تكون حتى قادرة على خدمة نفسهل فما بالك برعاية وليدها الصغير، ففى تلك الصورة التى التقطها مصور أمريكى ليوثق إحدى حالات الولادة من البداية إلى النهاية نرى حمام احدى المستشفيات وتوجد به إمرأة قد وضعت طفلها للتو وترغب في أن تنظف جسدها ولكنها لا تقوى على ذلك، فتعاونها الممرضة المسؤولة عن حالتها حيث جلست على ركبتيها لتتمكن من وضع الأم فى حوض من الماء البارد لكى تخفف عنها الألم الذي يصاحب عملية الولادة.

 

الأمومة مش سهلة وأنت لم تأتي بسهولة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.