إحذري من اضرار البيرسينج وكيف تفاديها

إحذري من اضرار البيرسينج وكيف تفاديها

إنتشرت موضة بيرسينج الأذن أو الأنف بصورة كبيرة في الآونة الآخيرة، بين الفتيات، وهو عبارة عن إدخال الإكسسوارات أوقطع الزينة بثقب الجلد بدلا من لبسها.




كما إنتشرت مراكز متخصصة بعمل الوشم والبيرسينج في كل أنحاء العالم، وللأسف أصبح هناك أشخاص دون خبرة طبية يقومون بها.

ومن أشهر مناطق الجسم لعمل البيرسينج هى: الأذن والأنف والسرة واللسان والشفة السفلية وأيضا الحاجب، كما تنوعت أشكال وأحجام البيرسينج وأيضا المواد المصنوعة كالبلاستيك والمعدن والذهب والألماس.

 

وهناك تحذيرات من الإضرار التي قد تحدث من البيرسينج والتي تتمثل في الآتي:

الإلتهاب: نتيجة استعمال مواد ملوثة بالبكتيريا وعدم اتباع أصول التعقيم.

نقل الأمراض: بسبب عدم تنظيف الأدوات واستعمال نفس الأدوات من امرأة لأخرى.

النزف: قد يحصل النزف في بعض الأماكن التي تحوي تروية دموية عالية كاللسان لذلك يفضل اجراؤها بيد الطبيب.

خروج البيرسينج من مكانه: بسبب عدم وضعه بشكل صحيح أو بسبب استخدام ثاقب كبير الحجم.




 

ولكي تتفادي هذة الإضرار ننصحك بالآتي:

1- يجب التفكير جيدا قبل الإقدام على هذه الخطوة وتكوني متأكدة من أنك تريدينها بالفعل.

2- بعد إتخاذ القرار، عليك بإستشارة أصحاب الخبرة فى هذا المجال لتحديد الموقع الأنسب لعمل البيرسينج وتحديد أفضل حلقة أو مسمار تجربينه.

3- لكي تتفادي مضاعفات البيرسينج يجب أن تلجأي لمركز تجميل مرخص ويتبع أصول التعقيم والتطهير للأدوات المستخدمة حتى لا تنقل الأمراض من شخص لآخر.

4- إحذري أن تقومي بهذه العملية بنفسك فى المنزل فهذا يجعلك عرضة للعدوى والألم.




مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة