أفضل الأطعمة التي تغذي جمالك في كل مرحلة عمرية لتكوني أكثر شبابا ونضارة

أفضل الأطعمة التي تغذي جمالك في كل مرحلة عمرية لتكوني أكثر شبابا ونضارة

أفضل الأطعمة التي تغذي جمالك في كل مرحلة عمرية لتكون أكثر شبابا ونضارة

أفضل الأطعمة التي تغذي جمالك في كل مرحلة عمرية

نقدم لكي عزيزتي أهم الأطعمة التي يجب أن تتناولينها  في كل مرحلة عمرية تمرين بها حتى تكوني أكثر شبابا ونضارة فعلى سبيل المثال

تناولك للأسماك أمر يمنحك الصحة والحيوية في مرحلة العشرينات ، و الثمار الحمضية ضرورية في الثلاثينات ،

في حين أن المكسرات مهمة في الاربعينات من عمرك ، و البيض ضروري للغاية عندما تكونين فى الستينات من عمرك .

وإليكي أفضل الأطعمة التي تغذي جمالك في كل مرحلة عمرية لتكوني أكثر شبابا ونضارة
في مرحلة العشرينات :

فى العشرينات تكون كتلة العضلات لدينا مثالية ، وإنتاج الكولاجين والإيلاستين في ذروتها، والحفاظ على شكل الجلد ونضارته تسير جيدا ، والعضلات تتحمل جيدا.

ومع ذلك ، فإن الخيارات الغذائية السيئة والكثير من الدهون والكوليسترول وأنماط الحياة الخاطئة

يمكن أن تضع ضغطا على أجسادنا، وقد ينضب جسمك من العناصر الغذائية الصحية الرئيسية .

ولذلك لضمان الحصول على مجموعة جيدة من المواد المغذية، عليك بتناول الكثير من البروتين ومصادره : الأسماك والدجاج والبقوليات .

ولتعزيز عملية الهضم . عليك بتناول الخضر الداكنة والخضروات الملونة والفواكه لتوفير مجموعة كاملة من المواد المضادة للاكسدة.

 

مرحلة الثلاثينات :

معدل الخلايا الجديدة التي يجري إنتاجها تبطئ وتقل في هذا العقد ، ويبدأ إنتاج الكولاجين أيضا فى الانتقاص، مما يعني أن الجلد يبدأ تدريجيا بالجفاف ويفقد بعض الرطوبة .

والعضلات تبدأ في فقدان قوتها . يبدأ إنتاج الزئبق في الإبطاء، مما يجعل الجلد أكثر جفافا عموما وأكثر عرضة للالتهاب، ويبطئ عملية التمثيل الغذائي مما يضعف الجسم.

ولذلك تساعدك الفواكه والخضروات الغنية بمضادات الأكسدة على تغذية بشرتك فى هذة المرحلة .

كما أن الأطعمة الغنية بفيتامين C ، مثل الحمضيات والخضر الورقية الداكنة والفلفل، ستساعد على تعزيز إنتاج الكولاجين ومرونة الجلد.

 

مرحلة الاربعينات :

يجب أن تتجنبى الدهون المشبعة والزيوت المصنعة والأغذية التى يمكن أن تؤدي إلى الشيخوخة، وإتباع نظام غذائي صارم خال من الدهون يجوع الجلد من الرطوبة.

الكربوهيدرات ، مثل: السكريات المصنعة والدقيق الأبيض، يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع سريع في مستويات الدم و الأنسولين، مما يؤدي إلى الكلى للحفاظ على الصوديوم.

هذا ، جنبا إلى جنب مع مستويات عالية من الملح المكرر في الأطعمة المصنعة يمكن أن يسبب احتباس السوائل والانتفاخ.

يستمر إنتاج الكولاجين فى التباطؤ ، ومرونة الجلد تنخفض. يفقد الجهاز اللمفاوي الكفاءة، مما يجعل من الصعب القضاء على السموم مما يسبب الانتفاخ.

مستويات الإستروجين تبدأ أيضا في الانخفاض، والتي يمكن أن تجعل الجلد أكثر جفافا. و قد تبدأ آثار الأضرار المتراكمة من أشعة  الشمس لتظهر في مناطق من الجلد و تغير لونها.

ولذلك عليك الحرص على تناول الخضروات الطازجة المضادة للأكسدة لإزالة السموم ، وتناول الدهون الأساسية من الأسماك الزيتية .

والمكسرات، والبذور التى تمد الجسم بالكربوهيدرات التى يمكن أن تساعدك على تحقيق التوازن بين الهرمونات.

 

مرحلة الخمسينات :

قد تظهر بقع صبغية على الجسم، ولا سيما على الوجة واليدين. فخلايا الجلد الآن لديها 30٪ أقل من الرطوبة الطبيعية ،

لذلك يكون الترهل هو مصدر القلق الرئيسي، والجلد يكون أكثر جفافا بشكل ملحوظ ، كما تعانين من الأرق .

وبالنسبة للنساء فى كثير من الاحيان يحدث تحول كبير في الهرمونات يمكن أن يعطل وظيفة الجلد ويؤدي إلى فقدان مرونته.

ولذلك عليك في تلك المرحلة ، تناول البروتينات الصحية والفواكه والخضروات الملونة الزاهية التى تساعدك على تحقيق التوازن بين نسبة السكر في الدم وتعمل على توازن الهرمونات،

والخضروات الصفراء والحمراء الغنية بعنصر البيتاكاروتين لدعم نمو خلايا الجلد الجديدة.

 

مرحلة الستينات:

يكون الجسم فى حالة تدهور ، مما يعني أن الجلد لا يزال يفقد بهجته ويمكن أن يصبح أكثر تجعدا حول منطقة تحت الإبط

وأعلى الفخذين، وانخفاض كتلة العضلات بشكل عام.

و تباطأ الدورة الدموية بشكل ملحوظ ، مما قد يبدو الجلد في مظهر سئ ويفقد المعان والنضارة.

لذلك عليك الاستمرار في تناول البروتينات الصحية وتشمل الأطعمة التي هي مصادر فيتامين (د)، مثل البقول والبيض والأسماك الزيتية.

وأيضا الفواكه والخضار الطازجة الغنية بمضادات الأكسدة، التي تزداد أهمية للحفاظ على صحة الجسم.

 

اقرئي أيضا : زيوت العناية بالبشرة في كل مرحلة عمرية

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة