10 نصائح من أجل تربية أفضل لابنتك المراهقة

10 نصائح من أجل تربية أفضل لابنتك المراهقة

 

قررت كاتبة هذا المقال الإفصاح عن تجربتها مع تربية طفلتها البالغة من العمر 8 أعوام و نشرت بعض النصائح و الإرشادات المفيدة جدا للكثير من الأمهات و أوضحت الكاتبة سبب إهتمامها بهذا الموضوع حيث أنها شديدة القلق من إقتراب ابنتها من بلوغ سن المراهقة و ما تحمله هذه المرحلة من مشاكل ليست بالهينة.

و إليكى عزيزتى الأم النصائح التى نشرتها الكاتبة فى إحدى مقالاتها الأكثر مشاهدة فى الآونة الأخيرة:

1. مقتنياتك هى مقتنياتها:

لا يجب أن تحرميها مما يلائم فئتها العمرية و لا يجب التحجج بالإستعمال الشخصي فمن الممكن شراء أدوات آخرى خصيصا لها.

2. ناقشي معها التغيرات الجسمانية المتوقعة:

فعلى الأم مناقشة التغيرات الجسمانية التى حدثت لها منذ طفولتها حتى تلقي الضوء على ما سيحدث لإبنتها فى المستقبل و ذلك سيساعد الابنة كثيرا فى مناقشة ما يحدث لها من تغيرات و لن تثق بأحد غير والدتها لمناقشة مثل تلك الأمور الخاصة.

اقرئي أيضا: 10 نصائح لأم البنات في سن المراهقة

3. احميها من أخطار العالم الخارجى:

فالأصدقاء و مواقع التواصل الإجتماعى و الكثير من العوامل الخارجية تعمل على تخلى الطفل عن برائته و بساطته بشكل سريع و لكن عليك عزيزتي الأم بالحفاظ على طفلتك من التشوه فلا مانع من منعها من الإستخدام المتواصل للإنترنت، ارتداء ملابس غير ملائمة، وضع المكياج بصفة مستمرة و العديد من الأمور.

4. احميها و لكن علميها كيف تحمي ذاتها عند الضرورة:

فيجب أن تدركي أن ابنتك هى نتاج تربيتك و نمطها فى الحياة و أسلوبها فى تناول المشاكل و علاجها ما هو إلا إنعكاس لإسلوب تربيتك فلا تدعي حمايتك لها تلغي شخصيتها و تمحي قدراتها فى حل المشاكل. و كوني مثل أعلى لها فى قدرتك على حماية ذاتك من تجاوزات الآخرين فبالتالي ستحذو ابنتك خطواتك.

5. دعمي العلاقة الطيبة بين ابنتك و والدها:

عليكي إدراك حاجة ابنتك لوجود والدها فى حياتها فهى تحتاج للحب و العاطفة من رجل و بالـتأكيد إن لم تجد والدها ليسد هذه الحاجة فستبحث عنها بالخارج.

6. شجعي ابنتك على إدخار الأموال:

فإدخار الأموال فى سن مبكر سينمي عندها الإستقلال المادي فيما بعد و خاصة عند الزواج.

7. تجنبي التعليقات السلبية على مظهرك و مظهرها:

فالطفلة فى سن صغير تكون حساسة للغاية و تتأثر بأى تعليقات سلبية ما قد يسبب لها عقدة نفسية يصعب حلها فيما بعد لذا عليكي عزيزتي بتدليل طفلتك و مساعدتها على تطوير مظهرها دون تسليط الضوء مباشرة على عيوب جسدها و كوني قدوة لها فلا تتحدثي عن عيوب جسمك أمامها بل دعيها تلحظ محاولاتك المستميتة للتطوير من نفسك.

8. امدحي روحها و تصرفاتها أكثر من جمالها و مظهرها:

فما يدعم شخصية ابنتك و يساعدها على النضج الفكرى هو مدح أفعالها و ذكائها فى تناول المشاكل أما الإطراء على جمالها الجسمانى لن يساعد إلا على شعورها بالغرور و واقعيا هو شيئ سيزول حتما يوما ما .

9. حققي أحلامك و أهدافك أمام ابنتك:

دعي ابنتك تلحظ إيمانك الدائم بأحلامك و مثابرتك لتحقيقها ما يجعلك فخورة بذاتك أمامها و بالتالي ستفتخر بكونك والدتها.

10. ساعديها تدرك قيمة جسدها وأهمية احترامه:

فيجب أن تظهري لابنتك مدى احترامك لجسدك من خلال ما ترتدينه من أزياء محتشمة ليس بها فجاجة و لا ابتذال بالإضافة إلى عدم قبول أية تعليقات من الجنس الآخر قد تمس جسدك و ربما تصل إلى حد التحرش.

 

 

اترك تعليق
اخر المقالات