لماذا يصعب على الأذكياء الوقوع فى الحب ؟

لماذا يصعب على الأذكياء الوقوع فى الحب ؟

لماذا يصعب على الأذكياء الوقوع فى الحب ؟

 

بعض المشاعر فى تجارب الحب غير مبررة و لا نعرف لها تفسير  فالحب بحر من المشاعر الذى قد نتوه فيه وفى أسبابه.

ولكن بعد الاطلاع تعرفنا على بعض الأسباب و المشاعر التى قد يمر بها الأذكياء و التى بدورها تعرقل وقوعهم فى الحب.

 

كثرة التحليل

فالذكى حريص على تحليل مشاعره ومشاعر الطرف الآخر ومن المعروف عن الأذكياء أنهم بارعين فى جمع المعلومات واختلاق الإستنتاجات وتعد هذه السمة سلاح ذو حدين فميزتها تكمن فى القدرة على التحليل وحل المشاكل ولكنها فى بعض الأحيان

قد تتحول إلى نقمة فمع ظهور أول مشكلة قد ينسحب الطرف الذكى هربا من تصاعدات المشكلة والحاجة إلى حلها فراحته النفسية فى قائمة أولوياته.

 

افتقاد الراحة النفسية

عدم الراحة النفسية هى وليدة لكثرة التفكير و المبالغة فى التحليلات ووضع الاحتمالات السيئة وقناعة الأذكياء تتمثل فى صعوبة الارتباط لكونه مخاطرة و مجازفة صريحة.

 

البكاء على الأطلال

فخ التعاسة فى أى ارتباط حالى هو التفكير المستمر والدائم فى التجارب السابقة الفاشلة فالعقل الباطن يعتاد على توقع السيئ وعدم إدراك إختلاف طبيعة كل تجربة عن الآخرى بالرغم من بعض التشابهات التى قد تحدث.

فمثلا إذا فسخت فتاة خطوبتها من شاب فى الماضى نظرا لكونه بخيل تتوهم تلك الفتاة أن جميع الشباب بخلاء وتتعامل مع أى حبيب جديد من هذا المنظور الضيق.

 

العزوبية راحة أبدية

وبعد الفشل فى تفهم الطرف الآخر وفتح صفحة جديدة معه ومع الحياة يتبقى الخيار الأسهل وهو البقاء عازبا مدى الحياة ولذلك سنجد الكثير من الأذكياء و النابغين عاشوا فى وحدة وعزلة و كان ذلك قرارهم النهائى لاستكمال حياتهم بسلام وهدوء بعيدا عن صراعتهم الفكرية و النفسية.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة