لعبة “البوكيمون جو” تصيب لاعبيها بالهوس .. تعرف عليها

لعبة "البوكيمون جو" تصيب لاعبيها بالهوس .. تعرف عليها

 

استطاعت لعبة “البوكيمون جو” أن تحقق نجاحا كبيرا وأرباح بالمليارات، رغم إنطلاقها منذ أيام قليلة في الولايات المتحدة تحديدا يوم 6 يوليو الحالي مما أثار حولها جدلا وهوس كبير.

تدور فكرة لعبة Pokemon Goo إنها تجعل العالم الطبيعي حولك وكأنه عالم البوكيمون وتجعلك تجمع شخصيات البوكيمون في المسلسل الكارتوني الشهير وتأخذك في رحلات لأماكن مختلفة لتجميع البوكيمون وتحصل على كرات جديدة.

اللعبة تم طرحها على أجهزة الأندرويد من خلال البلاي ستور “play store” وتعتمد على نظام تحديد المواقع المتواجد بأجهزة المحمول بالإضافة للكاميرا مع وجود اتصال جيد بالانترنت.

 

ويمكنك البحث عن البوكيمون في منطقتك التي تتواجد بها وعن طريق الـGPS تحدد لك أماكن تواجد أقرب بوكيمون إليك لتنطلق في رحلتك الخاصة للبحث عنه والحصول عليه وتساعدك في استكشاف أماكن جديدة حولك.

كما تستطيع تدريب البوكيمون الخاص بك وتطويره والدخول في تحديات ومباريات مع أصدقائك لتحديد البوكيمون الأقوى والانتقال لمراحل متقدمة، كما هو الحال في المسلسل الكارتوني.

ومن الأمور الطريفة التي أحدثتا #البوكيمون أن أحد مراكز الشرطة في أستراليا أطلق تحذيراً لسكان المنطقة بأن يتوخوا الحذر وأن يكفوا عن مطالبتهم المتكررة الدخول لالتقاط أحد البوكيمونات من داخل المركز.

 

شرح مبسط عن كيف تعمل اللعبة؟

المطلوب منك التجول في الشوارع لإيجاد البوكيمونات وجمعها، وذلك من خلال خارطة الأماكن الحقيقية للاعبين التي تحددها لك اللعبة. ومن أهم مميزة لعبة #البوكيمون وساعد على نجاحها، إنها تجبر من يريد أن يلعبها التحرك من مكانه، على عكس ألعاب الفيديو الأخرى.

ومع ذلك فقد تسببت هذة اللعبة خلال 3 أيام فقط بعض الحوادث. فقد تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي خبرا عن حصول حادث سير في ولاية ماساتشوستش الأمريكية، بسبب توقف شخص بطريقة فجائية على الطريق السريع، لالتقاط البوكيمون.

اترك تعليق
اخر المقالات