كيف تتغلب على الخجل و إفتقاد الثقة بالنفس أثناء إجتماعات العمل

0 29
كيف تتغلب على الخجل و إفتقاد الثقة بالنفس أثناء إجتماعات العمل
كيف تتغلب على الخجل و إفتقاد الثقة بالنفس أثناء إجتماعات العمل
كيف تتغلب على الخجل و إفتقاد الثقة

تستطيع من خلال الإجتماعات الرسمية في العمل أن تظهر قدراتك والتعبير عن آرائك وبناء سمعتك ، وإسماع صوتك .

ولكن مع الأسف إذا كنت شخص خجول أو تفتقد الثقة سيكون الأمر مخيف .

وهنا نقدم لك مجموعة نصائح نشرها موقع متخصص في علم النفس ، ستساعدك في تحقيق أداء جيد خلال إلقائك كلمة في أي إجتماع :

كيف تتغلب على الخجل و إفتقاد الثقة

1. ضع لنفسك أهدافاً محددة قابلة للتنفيذ ، وإذا كان هدفك بسيطاً ، مثل تحدى نفسك لقول شيء معين خلال إلقائك المحاضرة أو الكلمة .

فستجد نفسك تحقق هدفك بسرعة، وتشعر بشعور جيد جداً عن نفسك .

2. قم بأداء واجبك، واستعد أفضل استعداد، أكتب قائمة بالأفكار مقدماً، ربما حتى تكتب مقدمة افتتاحية من جملة أو اثنتين .

وخصوصاً إن كان من الصعب بالنسبة إليك استحضار تلك الأفكار وقت الحاجة .

3. إرفع مستوى خبرتك، على سبيل المثال، يجب أن تكون قادراً على التحدث إلى الشباب بطرق تجعلهم يستجيبون لمبادرة معينة.

4. إستفد من الوقت الذي يسبق الاجتماع، وأعد الترتيبات اللازمة لما ستقوله مع شخص تعرفه، هذه الاستراتيجية ستحقق أمرين :

أولاً: أنها تتيح للأشخاص الآخرين معرفة ما لديك لقوله .

ثانياً: فإنها تدع الأشخاص الآخرين يعرفون وجهة نظرك في وقت مبكر ، والتي قد تحثهم في الواقع على “الاستنجاد بك” خلال الاجتماع نفسه .

كيف تتغلب على الخجل و إفتقاد الثقة بالنفس أثناء إجتماعات العمل
كيف تتغلب على الخجل و إفتقاد الثقة

5. تحدث بثقة (حتى لو كنت لا تشعر بها) ، وتجنب الكلمات والعبارات التي تقلل من أفكارك والتي تظهر ترددك (مثل: “أنا لا أعرف حقاً حول هذا الموضوع، ولكن …” .

أو “قد تكون هذه الأسئلة الغبية، ولكن…”). قد تشعر بداخلك بالتردد، لكنه لا يساعد في إظهار قضيتك.

6. فكر في رفع يدك، إفعلها لأنها وسيلة للفت الإنتباه بسرعة لنفسك، أساساً، إنها طريقة غير لفظية لقول: “يا جماعة، أنا القادم” أو “أنا عندي شيء أود أن أضيفه هنا”.

7. تذكر، أنت هناك لسببٍ ما، لذلك لا داعي للقلق حول كيفية نظر الآخرين إليك، خذ الفرصة وعلق، وربما سوف تفاجأ من النتائج.

 

للمزيد:

١٠ نصائح للتحدث أمام الآخرين بدون خوف أو خجل

كيف تترك إنطباعا جيدا لدى الاخرين من الوهلة الأولى

الحياة مغامرة ومخاطرة كبيرة فهل أنت مستعد لها ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.