فتاة لديها وحمة كبيرة على وجهها تخفي جمالها ولكنها فخورة بيها

فتاة لديها وحمة كبيرة على وجهها تخفي جمالها ولكنها فخورة بيها

فتاة لديها وحمة كبيرة على وجهها تخفي جمالها ولكنها فخورة بيها

ولدت ماريانا مندس بعلامة فريدة من نوعها تغطي جزءا كبيرا من وجهها. وتغطي أيضا جزء من أنفها،

وخدها الأيمن وعينها اليمنى. وما لديها هو فى الواقع وحمة تسمى وحمة الميلانوسية الخلقية.

و هذا يحدث لطفل واحد 1 من كل 20 ألف طفل.

ويرجع السبب في ذلك إلى زيادة كميات الاصباغ تحت الجلد، مما يجعل المنطقة أكثر قتامة.

كانت والدة ماريانا قلقة من أن ابنتها سوف تتعرض للتخويف والسخرية منذ ولادتها.

و عندما كانت فى سن الخامسة، خضعت لعلاج جراحة الليزر من أجل الحد من الوحمة.

ولكن وجود علامة على وجهها لم يمنع ماريانا من أن تصبح نموذجا رائعا  من أجل تقديم شكل قوي حول ما يعنيه أن تكون جميلة.

وتقول مارينا: “أشعر أنني أكثر جمالا ومختلفة تماما عن الآخرين لأن لدي وحمة. هناك الكثير من الناس الذين يحدقون بى وآخرين لا يحبون ذلك،

ولكن لا يهمني. لقد قيل من قبل عدد قليل من الناس أنه “قبيح” أو “غريب”، لكنه لا يزعجني. هذا مجرد رأيهم وأعتقد أنها جميلة.

الكثير من الناس يسألونني عنها، وأحيانا يعتقدون إنها ماكياج أو وشم، ولكن أنا لا أمانع وشرح لهم.

أنا فخورة بوجود وحمة، أنها جزء مني أنا وأنا تعلمت كيف  أحب نفسي
فتاة لديها وحمة كبيرة على وجهها تخفي جمالها ولكنها فخورة بيها

فتاة لديها وحمة كبيرة على وجهها تخفي جمالها ولكنها فخورة بيها

فتاة لديها وحمة كبيرة على وجهها تخفي جمالها ولكنها فخورة بيها

فتاة لديها وحمة كبيرة على وجهها تخفي جمالها ولكنها فخورة بيها

فتاة لديها وحمة كبيرة على وجهها تخفي جمالها ولكنها فخورة بيها

فتاة لديها وحمة كبيرة على وجهها تخفي جمالها ولكنها فخورة بيها

فتاة لديها وحمة كبيرة على وجهها تخفي جمالها ولكنها فخورة بيها

اخر المقالات