الأذكياء يفضلون الخلود إلى النوم متأخرا , يخلفون الفوضى أينما ذهبوا و يتلفظون بألفاظ سيئة

الأذكياء يفضلون الخلود إلى النوم متأخرا , يخلفون الفوضى أينما ذهبوا و يتلفظون بألفاظ سيئة

الأذكياء يفضلون الخلود إلى النوم

يعاني الكثير من الأطفال من توبيخ آبائهم لهم جراء الفوضى التى يحدثوها فى غرف نومهم من فرض
آبائهم عليهم الخلود إلى النوم مبكرا أو من الضرب المبرح لهم عقابا لهم على التلفظ بألفاظ خارجة

 

و لكن ما لم يدركه هؤلاء الآباء أن تلك التصرفات تعد علامات تدل على الذكاء الملحوظ الذى يتمتع به أبنائهم.

 

السلوك الأول : التلفظ بألفاظ خارجة

التلفظ بألفاظ خارجة

من الشائع أن الأشخاص ذوى مستوى تعليمي منخفض أو منعدم يستخدمون الألفاظ الخارجة و الخادشة للحياة بشكل ملحوظ

لما تفرضه طبيعة الحياة عليهم من تواجد فى الشارع مع فئات تتسم بالتدني فى الأخلاق و انعدام الرقي و الثقافة فى مجتمعاتهم .

 

و لكن الحقيقة المعاكسة التى أثبتتها الدراسات العلمية الحديثة أن الأفراد الأكثر ذكاءا يمتلكون مفردات خارجة عديدة و التى تعد

حصيلتها أكبر من التي يملكها الأقل ذكاءا و تعليما .

و لكن الجدير بالذكر أن الأذكياء على دراية كافية باختيار الألفاظ المناسبة فى المواقف المختلفة كما أن اللجوء إلى الصمت قد

يكون خيارهم فى بعض الأحيان.

 

السلوك الثاني : النوم متأخرا

النوم متأخرا

أثبت عمليا أن الأشخاص الذين يطيلون السهر ذوى معدلات عالية من الذكاء و منهم من يمتلك مواهب خلابة .

 

السلوك الثالث : الفوضى و سوء التنظيم

الفوضى و سوء التنظيم

أكدت الأبحاث مؤخرا أن الفوضى التى يتم ملاحظتها على مكاتب البعض ليست فى جميع الأحوال إشارة إلى جلوس أشخاص

فوضوين عليها بل قد تكون إشارة إلى تركيز أصحابها على العمل أكثر من أى شيئ آخر فالعقل يترجم أن العمل هو الأولوية رقم

واحد و أن تنظيم  الأشياء الموجودة على المكتب ما هو إلا أمر فرعى.

و الجدير بالذكر أن علماء النفس يؤمنون أن البيئة غير المنظمة تعد مصدر إلهام للمبدعين و تربة خصبة للأفكار جديدة.

 

للمزيد:

لماذا يصعب على الأذكياء الوقوع فى الحب ؟

اخر المقالات