اثنين من المناطق الإستوائية ينصح بزيارتها هذا العام

اثنين من المناطق الإستوائية ينصح بزيارتها هذا العام

اثنين من المناطق الإستوائية ينصح بزيارتها هذا العام

إذا كنت تعاني من الروتين وغلبك الشعور بالملل, لا تدع عام 2017 يمر مرور الكرام دون الإعداد لرحلة مختلفة

قد تكون نقطة فارقة فى حياتك بأكملها .

و فى هذا المقال نستعرض اثنين من أهم المناطق الإستوائية التى لا يجب أن يفوتك زيارتهما.

 

1- جزيرة ساموى فى تايلاند

اثنين من المناطق الإستوائية ينصح بزيارتها هذا العام

تتميز تايلاند بطبيعتها الخلابة ووجود العديد من الجزر الساحرة فيها والتى يقع بها عدة مزارات سياحية ومن المعروف عن

أهلها حسن الضيافة.

وبالرغم من الهدوء الذى تتمتع به جزيرة ساموى وكونها موقع ممتاز لممارسة التأمل إلا أن تواجد شاطئ تشوانج فى الشمال

الغربى يعد نقطة اختلاف عن طبيعتها الهادئة حيث يعتبر مركز للأنشطة الترفيهية الليلية فيلاحظ وجود الباعة المتجولين.

و لنزوح عن ضوضاء تشوانج, من الممكن التوجه إلى الشمال أو الجنوب على طول ساحل الجزيرة .

و تشهد جزيرة ساموى انتشار لمعابد البوذيين التى تعود إلى آلاف السنين.

 

الأنشطة السياحية :

التجول بسيارة أو دراجة بخارية صغيرة نظرا لصغر مساحة الجزيرة.

زيارة النصب التذكارى تيان تان بوذا .

الاسترخاء بالكثير من الشواطئ الساحرة .

 

أماكن الاستضافة :

مصايف فاخرة وفريدة من نوعها بما تشمله من فنادق و فيلات راقية.

و لكن إذا لم يكن باستطاعتك المكوث فى مثل هذه المناطق الباهظة التكلفة, ننصحك بالتوجه إلى جنوب الجزيرة للإقامة

فى أماكن أكثر بساطة.

 

أماكن شراء الأطعمة :

الباعة المتجولون – منافذ بيع الأغذية فى الشوارع و التى توفر العديد من الأطعمة و المنتجات للمستهلكين.

و لكن لمطاعم أكثر فخامة ورسمية ينصح بالتوجه إلى شواطئ” تشينغ مون” أو “بوفوت”.

 

2- جزر موريشيوس بوسط المحيط الهندي

اثنين من المناطق الإستوائية ينصح بزيارتها هذا العام

قال عنها مارك توين أن جمال موريشيوس الفريد يجعلك تشعر أنها لا تشبه الجنة بل الجنة هى التى تشببها .

تعد جزر موريشيوس من أفضل الأماكن على الإطلاق لتمضية أجازة بعيدة عن متاعب الحياة و مشاقها و ذلك نظرا لطبيعتها

الهادئة التى تساعد على تحقيق السلام النفسى الداخلى. بالإضافة إلى ذلك, تتواجد فى موريشيوس خدمة متميزة ومختلفة

من خلال وجود فنادق فخمة.

ومن الجدير بالذكر أن جزر الموريشيوس يقطنها العديد من الجنسيات من أبرزها الفرنسيين, الصينيين و الهنود مما أثر

على أساليب الطبخ و عدة فنون مثل المعمار و الموسيقى.

 

الأنشطة السياحية :

ممارسة رياضات مثل ركوب الخيل, الألعاب المائية, ركوب الدرجات الهوائية و الجولف.

زيارة منتجعات المياه المعدنية العلاجية Spa.

زيارة حدائق الحيوانات و المتنزهات.

ممارسة التأمل.

 

التوقيت الأفضل للتنزه :

بداية من شهر مايو حتى شهر سبتمبر  نظرا للأجواء الدافئة والجافة التى تخيم على الجزر خلال هذه المدة من العام

و من ناحية آخرى تسود أجواء رطبة, حارة و ممطرة بداية من شهر أكتوبر حتى شهر أبريل.

 

أماكن الاستضافة :

تعد مدينة  جراند باى الواقعة فى شمال موريشيوس, مركز هام لاستضافة السائحين حيث تضم عدد مهول من الفنادق

والأماكن الترفيهية.

يفضل فى حال قضاء أجازات عائلية التوجه إلى الساحل الغربي أما إذا كان قضاء الأجازة من أجل الهروب من ضوضاء

الحياة اليومية, فننصحك بالتوجه إلى الجنوب حيث انعدام ضجيج المدينة الصاخب.

 

أماكن شراء الأطعمة :

يشتهر شعب موريشيوس بحسه العالي فى تذوق الطعام و أساليب الطبخ المتنوعة و المتميزة. ومن أشهر المطاعم الموجودة

هناك مطعم” لو شاتو دو بل اومبر” و الذى يتسم بالأجواء الرومانسية .

 

للمزيد:

إغلاق أجمل وأهم جزر تايلاند لهذا السبب

رحلة الى اجمل 5 شواطئ وجزر للسياحة في العالم

جزر موريشيوس.. جمال الطبيعة يتجسد في موريشيوس

اخر المقالات