ابن يلجأ لطريقة استثنائية من أجل مساعدة والده المريض بألزهايمر

ابن يلجأ لطريقة استثنائية من أجل مساعدة والده المريض بألزهايمر

 

عجز الطب أمام بعض الأمراض المتعلقة بالشيخوخة و من أبرزها مرض ألزهايمر و لكن لا يجب التوانى عن مساعداتهم لتهوين المعاناة لديهم.

 

و بطل هذه القصة رجل بريطانى اسمه ” تيد ” فى مرحلة الثمانينات من العمر و هو يعانى من مرض ألزهايمر و يلاحظ أن هذا الرجل يخفى مشاعره دائما و لا يتمكن من معرفة أحبائه بشكل مباشر. فكر ابنه ” ماك ” فى مساعدة والده بشكل مختلف و فعال ليتمكن من تنشيط ذاكرته بشكل جزئى.

 

من الجدير بالذكر أن تيد كان مغنى محترف فى مرحلة شبابه و تمكن من السفر و المشاركة فى عدة حفلات فى نوادى مختلفة و لقبه جمهوره بالذاكرة الحديدية نظرا لموهبته البارزة فى حفظ أغانى عديدة.

 

و لم يكف تيد عن ممارسة موهبته بعد الزواج و الحصول على وظيفة جديدة.

 

ابن يلجأ لطريقة استثنائية من أجل مساعدة والده المريض بألزهايمر

 

و من المدهش أن مرض ألزهايمر لم يسلب منه القدرة على الغناء و تذكر كلمات الأغانى و ذلك ساعد ابنه على ابتكار طريقة علاجية ملائمة لوالده فقد شجع والده على الغناء فى أوقات الفراغ فى المنزل و أثناء قيادة السيارة و نتيجة لذلك تحسنت حالة الوالد النفسية و نشطت ذاكرته جزئيا فى الحياة العامة.

 

و لم يكترث ماك بمساعدة والده فقط بل شعر أن من الواجب جذب الرأى العام لضرورة الاهتمام بكبار السن العاجزين فقد قام بتسجيل فيديوهات عديدة تجمعه هو و والده يغنيان أغانى مختلفة فى تلويح صريح إلى مقاومة والده للمرض كما شارك ماك فى مساعدة آخرين يعانون من نفس المرض أو أمراض شبيهة.

 

للمزبد:

3 طرق طبيعية لمكافحة مرض الزهايمر

فيتامين “إي” E يبطئ تطور مرض الزهايمر

اخر المقالات