إحتفظ بأهدافك لنفسك لا تخبر بها أحد تصبح سعيدا

15

احتفظ بأهدافك لنفسك لتحقيقها وتصبح سعيدا

من المثير للدهشة أن تفاصيل حياة الأثرياء عادة ما تكون مبهمة و غامضة فغالبا ما يحتفظ الأثرياء بتفاصيل كثيرة تخص ممتلكاتهم لأنفسهم وفى أحيان كثيرة لا يعرف المحيطون بهم من أين لهم بتلك الثروات الطائلة و بالتالى يظن الكثير أن طبيعة الأغنياء النفسية يشوبها الخبث و ربما الخوف من طمع الآخرين بهم.

ووفقا لما ذكره الكثير من الأغنياء عن خبراتهم و الدروس التى تعلموها من الحياة، أكدوا أن النجاح الحقيقي بعيد كل البعد عن التباهي و التفاخر فهم يؤمنون كثيرا أن الاستطراد فى الحديث عن النعم التى يمتلكونها يولد حقد الآخرين و الحسد.

وفى أحيان كثيرة تنصحنا أمهاتنا بتجنب الإفصاح عن أحلامنا، إنجازاتنا، طرق نجاحنا أو فشلنا للآخرين فيجب أن يخلق الإنسان لنفسه حالة من الخصوصية ويحتفظ بكثير من الأسرار لنفسه فقط. و كثيرا ما نلاحظ أشخاص يعلنون عن خططهم المستقبلية للمحيطين بهم ثم نصدم بتعطل مشاريعهم لأسباب غامضة غير مفسرة بالمرة.

و من الجدير بالذكر أن نفسيا يفقد الإنسان حماسه لتحقيق أحلامه و أهدافه بمجرد الإفصاح عنها لمن حوله فسنلاحظ دائما أن طعم النجاح و سعادته ينعكس فى مفاجأة الآخرين بما حققه الشخص من نجاحات غير متوقعة.

و يقدم علماء النفس بعض النصائح إلى الشخص الطموح و التى بدورها تساعده على الاستمتاع بطعم نجاحه و تكفل له سعادة دائمة لا يهددها حقد الآخرين.

لا تذيع لحظات سعادتك على مواقع التواصل الاجتماعى .

لا تعرب عن إحباطك أو تعاستك على مواقع التواصل الاجتماعى فهذا لن يذيب المشاعر السلبية بل سيزيدها سوءا.

لا تخبر من حولك عن أهدافك و أحلامك فذلك لن يساعد على الوصول إليهم بل فى بعض الأحيان سيجعلك تتقهقر مئات الخطوات إلى الخلف .

لا تنتظر تشجيع الآخرين لك. كن أنت مصدر الطاقة الإيجابية لذاتك .

لا تتحدث عن نجاحاتك و لا تجعلها مصدر تباهى أمام الجميع .

الجأ إلى الصمت فهو خير وسيلة لبناء جسر حول حياتك الشخصية.

 

سيعجبك أيضا:

آدم : تعلم فن واسرار الابداع حتى تصل الى قمم النجاح

التعليقات مغلقة.